أفكر فيك

 

IMG_5312

 

أفكر فيك، كما لو كنت طائرا يقف على شجرة

شجرة شاحبة، لا تمنح الأنس

 

Advertisements

الود يبدو هكذا

آنسة حازوقة

هكذا النجمُ يخبو في السماء
والريح تقصدنا حزينة
كرسالةٍ كانت ستبلغني حنينه، هكذا
أنت قريبٌ تقبضُ  الشمس
فتحبس النور وروحي.. هكذا؟

هواياتك الصدّ، عُد
الروح مازالت سجينة
ما كفّ يخبرني الشذا
الوِد يبدو هكذا .الود

View original post

أفكار عذبتني

IMG_3685

 

ستطوي الحياة أجنحتها يوما وستختار الهبوط على
،أشد المحيطات أسىٍ وزرقة
ستخطف صوتك الذي قدمت به اعتراضك الأول عند مجيئك إليها
.وتمنحك مقابل ذلك الدموع

هل يمكن لنحيبي أن يمثل حجم العجز الذي أعيشه؟
كمُقعد يحاول صعود درجات أعلى بناية في العالم؟
.أنتحب

،كمحاولات يائسة لحل لغز يستعصي على الفهم
،تأخذنا الحياة عبر ممرات لا تهدي إلى طريق للخروج
،لم نكن نبحث أصلا عن طريق للخروج
سنسقط بالتتابع
،عبر فتحات مختارة
ستشكل رقما قياسياً
،يأتي لأجله الناس
ولن يكون بوسعنا التواجد
حينذاك، أو حتى
،التبسم من بعيد
كما أعتدنا أن نفعل في كل المناسبات
الثقيلة على النفس، المناسبات الفظيعة
،التي تشبه يومي الأخير على هذه البسيطة
،يوم سقوطي الخالد
حيث سيرتاح الكون
من مجاراة عبقرية ما استقر خلف عيني
.للأبد

In memory of Alice D

img_6613

أتذكر أنه كان للأيام الممطرة معنى يشبه أن تضيع وسط حلم رائع
وليس ثمة مجال لإيقاظك ..
فمع كل يوم ماطر في قريتنا كانت فرصة الخروج باكرا من المدرسة أمرا معتادا،
وقد كانت خطواتنا تسابق مجرى الماء حينذاك..
أتذكر أنه كان لحلول الشتاء معنى يشبه الحلم الذي استيقظت منه منذ وقت بعيد

 

I’ll be on both sides babe, high and low

كنا قد انتهينا

img_6443

مرحبا

وجدت نفسي أكتب هذه الرسالة
ولا أدري أهي محاولة للعودة للكتابة، أو رغبةً في سماع أخبارٍ منك

 

على عكس الواقع
لدي الكثير مما يدور في ذهني الآن
ثمة كتاب في غاية الضخامة داخل رأسي، تخيل
لم أجدك من بين طياته

كلانا يعرف أن تغيبي لسنتين متتاليتين لم يكن مخططا له،
كما انها ليست بالمدة القصيرة التي باستطاعتي تجاهل الحديث عنها

لكنني تغيبت، وغيابي كان مقتصرا على العالم الذي أخاطبك من خلاله الآن،
غادرت في رحلة إلى داخل ذهني،
رحلة غير متوقعة تعلمت خلالها الغوص للمرة الأولى
حتى أن خططي لهذا العام جميعها كانت حول مواصلة الغوص للعمق
الذي باستطاعته أن يفصلني عن العالم الحقيقي
غصت بعيدا للدرجة التي أصبح معها ذهني عاجزا عن أداء مهامه الفعلية
فأنا في حالة نسيان معظم الوقت

كما أعتقد انني إن لم أبدأ بتسجيل كل محطاتنا
وكل ماله يد في تشكيل الكلمات الخارجة من شفاهنا
سأنسى ما كنا عليه
مثلما نسيت مراسلتي في يوم مولدي بهوية مجهول
كما كنت تفعل
أو كما كنت أعتقد
أنك تفعل

مازال يملؤني الحنين لتلك الأوقات التي قضيناها في كتابة ما سيكون عليه
كل واحد منا داخل مخيلة الآخر،
لتلك الأغنيات التي كتبناها ولم نشدوا بها أبدا.
ولكل اللحظات التي جمعتنا يوما

ساعات قليلة تفصلنا عن العام الجديد
سنتخلى بعدها عن هذا العام كما يتخلى طفل صغير عن طائرته الورقية
بعد أن كان يسابق الريح رغبة في رفقتها،
وقد تعلقت عيناه بها متطلعا لما قد تصحب معها تلك اللحظات السعيدة،
اللحظات السعيدة التي لم تخلو من السقوط.

بمناسبة الحديث عن السقوط
أدعوك لسماع ألبوم ون ريبوبليك . اوه ماي ماي بكامله ..

إلى لقاءٍ آخر