بعيدا عن كل مكان

IMG_2988.JPG

 

لم يعد صغيري

بحاجة الى تهويدة

أحيطه بها

كلما همَ بالمغادرة

فهو لا ينام

بل يذهب لقضاء بعض الوقت

في عالمٍ آخـر

من اختياره

Advertisements

In memory of Alice D

img_6613

أتذكر أنه كان للأيام الممطرة معنى يشبه أن تضيع وسط حلم رائع
وليس ثمة مجال لإيقاظك ..
فمع كل يوم ماطر في قريتنا كانت فرصة الخروج باكرا من المدرسة أمرا معتادا،
وقد كانت خطواتنا تسابق مجرى الماء حينذاك..
أتذكر أنه كان لحلول الشتاء معنى يشبه الحلم الذي استيقظت منه منذ وقت بعيد

 

I’ll be on both sides babe, high and low

كنا قد انتهينا

img_6443

مرحبا

أرجو أنك بحالة جيدة

وجدت نفسي أكتب هذه الرسالة
ولا أدري أهي طلبا للمساعدة
أو ربما رغبةً في الكتابة فقط.

على عكس الواقع
لدي الكثير مما يدور في ذهني الآن
ثمة كتاب في غاية الضخامة داخل رأسي، تخيل
لم أجدك من بين طياته

كلانا يعرف أن تغيبي لسنتين متتاليتين لم يكن مخططا له،
كما انها ليست بالمدة القصيرة التي باستطاعتي تجاهل الحديث عنها

لكنني تغيبت، وغيابي كان مقتصرا على العالم الذي أخاطبك من خلاله الآن،
غادرت في رحلة إلى داخل ذهني،
رحلة غير متوقعة تعلمت خلالها الغوص للمرة الأولى
حتى أن مخططاتي لهذا العام بأكمله كانت جميعها حول مواصلة الغوص للعمق
الذي باستطاعته أن يفصلني عن العالم الحقيقي
أبحرت بعيدا للدرجة التي أصبح معها ذهني عاجزا عن أداء مهامه الفعلية
فأنا في حالة نسيان معظم الوقت

كما أعتقد انني إن لم أبدأ بتسجيل كل محطاتنا
وكل ماله يد في تشكيل الكلمات الخارجة من شفاهنا
سأنسى ما كنا عليه
مثلما نسيت مراسلتي في يوم مولدي بهوية مجهول
كما كنت تفعل
أو كما كنت أعتقد
أنك تفعل

مازال يملؤني الحنين لتلك الأوقات التي قضيناها في كتابة ما سيكون عليه
كل واحد منا داخل مخيلة الآخر،
لتلك الأغنيات التي كتبناها ولم نشدوا بها أبدا.
ولكل الأوقات التي جمعتنا يوما

ساعات قليلة تفصلنا عن العام الجديد
سنتخلى بعدها عن هذا العام كما يتخلى طفل صغير عن طائرته الورقية
بعد أن كان يسابق الريح رغبة في رفقتها،
وقد تعلقت عيناه بها متطلعا لما قد تصحب معها تلك اللحظات السعيدة،
اللحظات السعيدة التي لم تخلو من السقوط.

بمناسبة الحديث عن السقوط
أدعوك لسماع ألبوم ون ريبوبليك . اوه ماي ماي بكامله ..

إلى لقاءٍ آخر

صديقي

1461221_703500409701072_956407791_n


استرجع كلمات قصيدتنا المفضلة..يملأ الحجرة صوتي

لكن لا أثر لصوتك

ولا حتى ابتسامة منك تحيطني بها

كما كنت تفعل في الماضي

تفتقد اللحظة شيئا من بريقها الذي اعتدته

شيئا كنت أشعر معه بحقيقة وجودي في هذا العالم؛

العالم الذي يبدو أنه قد توقف عن مراسلتي

عبثاً أحيد بخطواتي عن الدرب

لأن صوتاً داخلي يخبرني أنك لن تحتمل رؤيتي أضيع

……

صديقي ..قد يجد ماركو أُمـه

قبل أن تجد رسالتي هذه طريقها إليك

وقد يمر وقت طويل على آخر محطة استوعبت جنوننا

قبل أن تدرك أني اعنيك وحدك بقولي :صديقي

في خيالي قد تخلصت منك للأبد

20140430-224820.jpg

انكببت على تعلم الرسم مؤخرا..
لوحة تلو الأخرى مستخدمةً أشد الألوان إيلاما و قسوة، ألوان غروب الشمس في قريتنا…
رسمت العديد من اللوحات
وقد رسمت معظمها وسط مناسبات شبه رسمية،
عدا واحدة أذكر أنها جاءت بصورة عاجلة بعد ما اعترضتني سيارة مسرعة أثناء محاولتي عبور الشارع؛
لكن من بين كل تلك اللوحات لم أنتصر لمشهد الغروب كما فعلت في اللوحة التي رسمت بها نهاية يوم الجمعة،
حتى أني أعدت رسمها أكثر من مرة لشدة ما أُخذت بها..
أتمنى لو كان بمقدوري أن اريكم إحداها لولا أني أحتفظ بها جميعا داخل رأسي