هاي سبعة

آنسة حازوقة


تحيـّاتي 
العابقة بالملح

لكلّ الّذين ماتوا في حادث سير,

أو إثر معاناةٍ مع مرض

لكل اللذين ناموا طويلاً

ثمّ عجزوا عن إيقاظ أنفسهم

الى اولئك الّذين فُقدوا في الحرب

في المخابئ السريّة

أو خارجها، يسكنون

 مذكراتنا اليوميّة، مفقودون

على طاولة الطعام .

نظن أنهم كذلك

بينما مازالوا من حولنا

على هيئة ملاك.. نركن إليه

كلما ضقنا ذرعاً

بهذا العالم المدمّر.

 

View original post

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s