من مذكرات آنسة حازوقة


كان درس الرسم هو المفضل لدي في سنواتي الدراسية الأولى..و قد كنت بارعة في

الرسم حينذاك. هذا ماكانت تقوله معلمتي رغم أني

كنت أرسم دوائر متقاربة طيلة العام زاعمةً أنها عنب..نعم. كنت بارعة كيف لا

ومعلمتي صديقة أمي.


عندما كنت بعمر يارا كانت لدينا لوحة كبيرة تقارب بحجمها سرير جدتي..وأذكر

أني كثيرا ما كنت أقضي النهار في تأملها.. ولكم تمنيت لو كنت ضمن ما جاء فيها

فقد كانت عبارة عن كوخ تحطيه الأشجار والأطفال من حوله يمرحون

في قريةٍ سعيدة، بعيدة، خارج كل مكان.. والحقيقة أن تلك اللوحة أفقدتني متعة اللعب نوعا ما تلك الفترة

لكنها كانت البداية فقط.. حيث سرعان ما حولت نظري عنها نحو غيرها من اللوحات مأخوذة بكل التفاصيل التي أنا لست جزءاً منها

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s