أختي يارا


يارا تخاف من الأصوات الفجائية, من الأبواب المغلقة والممرات, من موسيقي الروك لدى رهام و من أصدقاء الشجرة السعيدة, قالت: في الحلم شفت عبد الله يعاقبني من يدي .. ; وظلّت تتوارى من امامه طيلة اليوم بحجة أنها تخاف, دائماً ما ترسم عنقا طويل واذنان تتدليان من رأسٍ ذو زوايا حادة, وتحرص على عدم تلوين أصدقائها في كراس الرسم خوفاً من أن يخرج إليها أحدهم ,كما أنها تخاف من نظرة أييغو الجامدة و منّي كلّ يوم جمعة, تخاف حلوتي وذات قلبٍ يشبه الوردة, وردةٍ رقيقة يارا , تخاف كثيرا وخوفي عليها من الخوف أكثر.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s