تقرير حزين

 

قبل ساعة من الآن.

حادثتني بحسرة شديدة ، والبؤس يطوي ما تقوله، هي لا تعيد ما تقوله.. كما لو أنها لا تود سماع شيئا مما تقول

بنبرة مهزوزة قالت: لا أدري أين ذهب الجميع؟ للحظة..ذهبت لأعدل من زينتي ..ولما عدت لم أجد أحداً

 ربما تأخرت. هل حقاً تأخرت؟ آه شغلتني التفاهات عنهم   

والآن ما الذي تبقى لدي؟ – الآن

أنا مضطرة لأن أتعامل بِلطافة مع الآخرين حتى تنتهي أيامي ,هه تتعبني فكرة أنني مظطرة لذلك

لكنني أحاول. سأحاول لأجد شيئا طيباً أكتب عنه في مذكراتي اليوميّة.أو لعلّ بذلك يفتقدني أحدهم بعد موتي

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s