في انتظار الصباح


أرجو من العالم أن يتحوّل لحظة أصحو الى أطفال يشبهونني


أود لو أكبر قليلاً
مقدار السياج الّذي أوجده والدي
عند مدخل مزرعتنا.
لو..أكبر ..كثيراً , لِأُنجب أطفالاً
كلّ ما أعرفه عنهم, أنهم سيحبّونني
دون مبرر, سيحبّونني
رغم نظرتي الميتة, المُميتة
نعم – سيحبّونني
أكثر مما يجب , حبًّا يتجاوز
كلّ سياج , وسيحافظون عليّ
كما لو كنت الشيء الوحيد
المفضّل لديهم, أنا أكيدة
ولذلك أوّد بشدة أن أكبر قليلاً
فكثيراً …لأُصبح أُم محبوبة.

Advertisements

One thought on “في انتظار الصباح

  1. ياسر 28 August 2011 / 8:27 AM

    لو أكبر قليلاٌ
    سنة أو سنتين
    أكون مثلهم
    في سذاجة التفكير
    وألهو وألعب وأقفز
    في غرفة الألعاب

    ليتني بينهم الآن
    أيها القادر على كل شيء
    وأضحك كثيراً
    ليتني أعشق الكاكو
    وأطير فرحنا
    لأجل منهم أكبر مني سنناً
    وأتحدث بحرية

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s